طرق منوعه لعلاج النسيان كثيراً ما نتعرض في حياتنا إلى نسيان تذكر بعض المعلومات أو الأسماء أو الأماكن ، بحيث نحاول تذكرها ونقوم بعصر معلوماتنا لكن بلا جدوى ، وهذه الظاهرة أصبحت مصاحبة للعديد من الناس لا سيما الشباب وصغار السن ، حتى أن النسيان يتسبب أحياناً في عدم اجتياز البعض لاختبارات المدرسة أو الجامعة أو العمل .
والنسيان المتكرر قد يصبح صفة ملازمة للشخص حسب السبب المؤدي لحدوثه ، لكنه في كل الأحوال يعرض الشخص للإضطراب والإحراج أمام الآخرين ، ويضيع عليه فرصاً ، ويتعبه في مواقف عديدة في حياته ، كأن ينسى أين وضع محفظته أو مفاتيح سيارته وما شابه .
ولكن تعرف على ما هى أهم الما هى اسباب التي تتسبب في النسيان ؟ وكيف يمكن التخلص منه ؟

ما هى اسباب النسيان :
  • عدم التركيز: حيث أن المرور على المعلومة بسرعة دون التركيز فيها ، يؤدي إلى نسيانها بسرعة ، كأن يفتح الصفحة وينظر لها وهو يفكر بشيء آخر فهذا يجعله لا يتذكر المعلومة لاحقاً لانه لم يدقق فيها جيداً . إضافة إلى عدم تنسيق المعلومات وتصنيفها يؤدي إلى نسيانها أيضاً
  • فقر الدم الناتج عن سوء التغذية: حيث أن نقص بعض المعادن كالحديد والبوتاسيوم والكبريت والفسفور أو نقص الفيتامينات مثل ب 12 و ب1 أو نقص أحماض الأوميغا 3 يجعل الشخص قليل التركيز وضعيف الذاكرة بشكل ملحوظ .
  • العامل الوراثي: حيث أنه قد تتناقل الجينات الوراثية مشكلة النسيان السريع فيتوارثها الأبناء عن آبائهم عبر السنين
  • البدانة السمنة : حيث أن زيادة الوزن وكثرة تناول الطعام يتعب الجهاز الهضمي الذي يقوم بهضمها مما يضعف كمية الدم الواصلة للدماغ ، لذا يضع الذاكرة .
  • الإصابة ببعض الأمراض النفسية او الجسدية: كالمشاكل وعيوب النفسية والكآبة والقلق المستمر والتوتر الشديد ، كذلك ارتجاج الدماغ أو الصدمات النفسية أو بعض الأورام الدماغية أو الهستيريا أو تلف الدماغ وغيرها من الأمراض التي تضعف الذاكرة بشكل كبير
  • الشيخوخة: إذ يعتبر التقدم في السن العامل الأساسي في عدم تذكر المعلومات بسهولة ، والتي يرافقها الإصابة بمرض الزهايمر أو الخرف الذي يصيب كبار السن بشكل كبير .
  • تناول بعض الأدوية المهدئة أو المسكنة أو المنومة أو أنواع من المخدرات
  • الإنطواء وعدم الحركة والكسل الدائم وعدم الإختلاط بالآخرين وعدم المطالعة كلها تؤدي إلى إضعاف الذاكرة بشكل ملحوظ