ما هو العصف الذهني


 
تعرف على اهم مبادئ العصف الذهني كثيرًا ما يواجه مدراء الشّركات التّجاريّة المختلفة مشاكل وعيوب في كيفيّة الوصول إلى القرارات المناسبة من أجل تطوير مؤسّساتهم وتطوير الموظفين فيها وتحفيزهم، فترى المدير يبذل الوقت الكثير للوصول إلى حلٍّ لمعضلة معيّنة دون أن يتوصّل إلى نتيجةٍ مفيدة صالحة أو فكرة مجدية، وقد واجه أحد مدراء الشّركات قديمًا ويدعى أليكس أوزبورن مشاكل وعيوب كثيرة في شركته دعته إلى ابتكار طريقةٍ جديدة وفريدة من نوعها علّها تحدث تغييرًا في أسلوب حلّ المشكلات واتخاذ القرارات، وقد سمّيت هذه الطّريقة بأسلوب العصف الذّهني؛ حيث تخرج الأفكار من قبل المجتمعين في قاعةٍ معيّنة مثل: العواصف بكلّ اتجاه، ومن دون قيودٍ أو عوائق ما دامت نهاية تلك العواصف ستتمخّض عن هدوءٍ في نهاية الأمر، ووصولٍ إلى برّ الأمان؛ حيث يظفر المشاركون في جلسات العصف الذّهني بفكرةٍ معيّنة أو حلٍّ مناسب لمعضلاتهم ومشاكلهم.

وقد كتب اليكس كتابًا أسماه التّخيّل التّطبيقي؛ حيث وضع فيه قواعداً لأسلوب العصف الذّهني، وكيف تتم جلساته بالشّكل الذي تنتج فيه الفائدة والثّمرة المرجوة منها، وقد وضع أربعة مبادىء لجلسة العصف الذّهني ترتكز عليها وهي:
  • التّركيز على الكمّ؛ إذ إنّ الهدف من هذه الجلسات هو أن يقدّم كلّ مشارك رأيه أو فكرته بكلّ صراحة ومن دون تحديد لعدد المقترحات أو الأفكار المطروحة من قبل كلّ مشارك، فلكلّ مشاركٍ أن يطرح ما يحلو له من أفكار مهما كثرت حتّى يتسنّى فيما بعد عرض تلك الأفكار ومناقشتها مناقشةً صحيحة.
  • البعد عن النّقد: فالهدف من جلسات العصف الذّهني ليس إضاعة الوقت على النّقد، بل الهدف طرح الأفكار بكلّ سلاسةٍ وحريّة .
  • طرح الأفكار الإبداعيّة وغير الاعتياديّة: فقد يخشى الإنسان في بعض الأحيان من أن يطرح فكرةً قد تبدو غريبةً على النّاس، بينما تتيح جلسات العصف الذّهني للمشاركين حريّة طرح الأفكار الإبداعيّة الجديدة التي لا تخشى النّقد أو تتقيّد بالمحظورات أو ما يعرف بالتابو، فلكلّ مشاركٍ حريّة الانطلاق في فضاء التّفكير الرذحب .
  • خلط الأفكار مع بعضها بصورةٍ تنتج فكرةً صالحةً إيجابيّة، ويشبه هذا المبدأ فكرة (مكعّبات الليغو)؛ حيث يحاول الطّفل وضع المكعّب المناسب في مكانه المناسب، وكذلك الأفكار فإنّ جلسات العصف الذّهني تمكّن المشارك من الالبحث عن الفكرة المناسبة، واختيارها لوضعها مع الفكرة التي تلائمها لتكوين فكرةٍ عامّةٍ صالحة.

وأخيرًا فقد أثبتت أساليب الإدارة الحديثة جدوى العصف الذّهني في ابتكار الحلول والأفكار الخلاّقة لحلّ المشكلات والتّخطيط للمشاريع وإدارة الحملات التّجاريّة والإعلانيّة .
استراتيجيّة العصف الذهني :تهدف هذه العمليّة إلى توليد أفكار كثيرة لحل مشكلة ما ،ووضع الحلول المناسبة لها عن طريق إعمال العقل وهي من الطّرق التي تساعد على التفكير الإبداعي.
ويرى أليكس أسبورن Alex Osborn أنّ العصف الذّهني عبارة عن حلقة أو نقاش أو طريق للتداول، بواسطتها تحاول مجموعة من النّاس الالبحث عن حل مشكلة معيّنة بتجميع وتقييم كل الأفكار التلقائيّة من الأفراد.
نستنتج من تعريف ومعنى اليكس أسبورن الجامع الشامل النقاط التالية:
1.العصف الذّهني ليست استراتيجيّة فرديّة وإنّتعرف على ما هى حالة من التّفكير الجماعي الواعي.
2.العصف الذّهني استراتيجيّة هدفها الوصول إلى حل وهذا يعني أنّها عمليّة منظمة في المحصلة.
3.تبدأ عمليّة العصف الذّهني بتجميع أفكار تلقائية وتنتهي بالخلوص إلى نتيجة جماعيّة.
وبعد هذا التحليل نتوصّل إلى المعلومات التالية:العصف الذهني عمليّة إبداعيّة لأنّها تتعامل مع نوعيّة الفكرة وليس مع كم الأفكار إذ يتم الإعتماد على فكرة الكم مبدئيّاً فقط لتجميع أفكار حول فكرة معيّنة ومن ثم يتم استخلاص الاحسن وأفضل من الأفكار وهو الحل الأقرب للمثالية.
وقد يتبادر إلى الذّهن سؤال: تعرف على ما هى مرتكزات العصف الذّهني ؟
والإجابة هي ،كأي نوع من أنواع الحوار يجب أن تحترم كل الأفكار المطروحة حتى ولو كانت تبدو تافهة فلا ننسَ أن نيوتن اكتشف قانون الجاذبية من تفاحة سقطت على رأسه.


تعبيراتتعبيرات