اهمية صلاة الاستخارة


كيفية اداء صلاة الاسخاره شرع الله صلاة الاستخارة للعبد في هذه الدنيا التي تحيره فيها الأمور، وتتعسر عليه الأحوال، ويضع بين أمرين ربما هما خير أو شر فلا يدري، فيلجأ إلى الله في منتصف الليالي وأطراف النهار رافعاً يديه، داعياً مرتجياً أن يوجهه الله لما فيه خير له، فيستريح قلبه بالنجوى، وتسكن روحه إلى الله، ويطمئن ولا يقلق ويصبح موقناً أن الله معه وإلى جانبه، سيهديه ويختار الله.

وصلاة الاستخارة تطهير للنفس من نيران الحيرة والاضطراب، اللجوء إلى رب العالمين ورب الكون كله، هو الله القادر في هذا الكون، ولو اجتمع الجميع ليسئيوا إليك ما أساءوا إلا بشيء قد كتبه الله عليك، وإن اجتمعوا على أن يحسنوا إليك فلن يحسنوا إلا بشيء قد كتبه الله لك، ويقول ابن تيمية في فضل صلاة الاستخارة:" ماندم من استخار، وشاور المخلوقين، وثبت في أمره"، كما أن مشاورة أهل الصلاح والمشورة أمر ضروري، كي يرسو الإنسان على خير بر وقرار، والإنسان بطبعه خلق ضعيف، وقد تلتبس عليه الأمور والأخداث فتكون المشورة هداية له مع الالتجاء إلى الله، وغالباً يسخر الله للإنسان آخرين ليهدونه لطريق الحق والصواب.

ولكي تشرع بصلاة الاستخارة عليك أن تتوضأ وضوءاً كاملاً، وتنوي الصلاة، والنية محلها القلب لا اللسان، ثم صلي ركعتين تقرأ في الركعة الأولى الفاتحة ثم سورة الكافرون، وفي الركعة الثانية الفاتحة ثم سورة الصمد، وبعد أن تنهي الصلاة تسلم، وترفع يديك متضرعاً إلى الله عز جلاله، ومستحضراً عظمة الله وقدرته ومتدبراً بما تقول من معاني، وفي أول الدعاء احمد الله واثني عليه واشكره أحسن الشكر، ثم صلي على رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، والاحسن وأفضل أن تصلي على رسول الله  الصلاة الإبراهيمية كاملة، ثم اشرع بقول الدعاء وصيغته هي:" اللهم إني أستخيرك بعلمك، أستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم هذا الأمر (ويسمي المستخير حاجته) خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، أو قال عاجل أمري وآجله، فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه، اللهم وإن كنت تعلم أن هذا الأمر (ويسمي حاجته) شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري أو قال عاجل أمري وآجله، فاصرفه عنه واصرفني عنه وقدر لي الخير حيث كان، ثم رضي به (ويسمي حاجته)".

وبعد أن تنتهي من الصلاة لا تقم من مكانك، ابق جالساً قليلاً ، احمد الله واشكره واستغفره وتوكل عليه، وكن موقناً في قلبك أنه سوف يهديك لتعرف ما هو احسن وأفضل لك ولحياتك مستقبلاً، واسعَ في مرادك ولا تمل ولا تكل، فمن تعب لن يخيب الله تعبه، ولن يضيع عمله، وصلي على رسول الله الصلاة الابراهيمية مرة ثانية قبل أن تقم من مجلس الصلاة.


تعبيراتتعبيرات