السياحه في جنيف

اهم معالم جنيف عاصمة السلام، وهي مدينة سويسريّة تقع في جنوب غرب سويسرا، وتعتبر عاصمة "كانتون جنيف". تقع هذه المدينة تحديداً في نهاية غرب بحيرة جنيف، والتي ينبع منها نهر الرون، وهي ثاني أكبر مدينة في البلاد، واللغة الرسميّة فيها الفرنسيّة، وعدد سكانها يزيد عن المئة ألف نسمة تقريباً. تعتبر هذه المدينة مقرّاً للكثير من المنظمّات الدوليّة؛ كمنظمة الصليب الأحمر، ومنظمة العمل الدوليّة، ومنظمة الصحّة العالميّة، ومنظمة الأمم المتحدة، وغيرها من المنظمات؛ ولهذا السبب تسّمى عاصمة السلام.

تشتهر مدينة جنيف عدا عن كونها مقرّاً للكثير من الاتفاقيات الدوليّة التي عقدت على مرّ التاريخ بطبيعتها الساحرة الخلّابة؛ فجبال الألب التي تحتضنها، وجبال يورا والأشجار الخضراء كلّها تضفي رونقاً خاصّاً لهذه المدينة الرائعة، ولو فكّرت يوماً في الذهاب برحلة سياحيّة إلى هذه المدينة عليك قراءة هذا المقال؛ للتعرف على أهمّ الأماكن السياحيّة فيها.


الأماكن السياحيّة في جنيف

  • نافورة جنيف من اجمل وافضل المعالم السياحيّة في المدينة؛ حيث إنّ مياه هذه النافورة تصل إلى مئة وأربعين متراً إلى الأعلى، وتحيط بها الكثير من المطاعم والكافيهات؛ للاستمتاع بتناول وجبة شهيّة أمام هذا المنظر الرائع.
  • بحيرة جنيف والتي تعتبر من أكبر بحيرات أوروبا الغربيّة، والتي تقع على الحدود مع فرنسا، وهذه البحيرة شكّلتها أنهار جليدية، ولذلك فإنّ مياهها باردة جداً، وترتبط أيضاً بجبال الألب ممّا يمنحها منظراً خلّاباً يأسر الألباب.
  • كاتدرائيّة القديس بطرس المقدسة، والتي تقع قرب بحيرة جنيف، وهي معلمٌ رومانيٌ رائعٌ في المدينة.
  • نهر الرون الذي تطلّ عليه مدينة جنيف: هو من أهمّ المعالم السياحية التي على السائح أن يزورها، فكلّ ما يحيط بهذا النهر على شواطئه يدفعك إلى التمتع باجمل وافضل المناظر الطبيعية التي يمكن أن تراها عيناك.
  • جزيرة روسو الرومانسيّة، والتي سميّت باسم الفيلسوف "جان جاك روسو"، حيث كان يلجأ إليها؛ ليصفي ذهنه، ويتفكّر في فلسفته.
  • البلدة القديمة لمدينة جنيف، والتي تحوي الكثير من المعالم التاريخيّة، والأثريّة لهذه المدينة؛ كالسوق الرومانيّ، وساحة بورغ دي فور، وغيرها.
  • الكنيسة الروسيّة والتي بُنيت قريبةً من البلدة القديمة، وتتميّز بقبابها وأبراجها المذهّبة، وهندستها الفرنسيّة الرائعة.
  • متحف التاريخ الطبيعيّ، والذي يمثّل الكثير من المظاهر الطبيعيّة لسويسرا بشكل عامّ، وجنيف بشكل خاص.
  • متحف باوير، والذي يعرض الكثير من الأعمال الفنيّة الشرق أوسطيّة لا سيّما من الصين واليابان، ويضمّ المتحف أكثر من تسعة آلاف تحفة فنيّة.
  • المسرح الكبير في المدينة، والذي يقدّم أهمّ عروض الأوبرا، ويشارك فيها الكثير من المشاهير والفنانين العالميين.
  • مقرّ الأمم المتحدة؛ حيث إنّ لهذا المبنى أهميّةً كبيرةً، وفيه الكثير من المعالم التاريخيّة، والأثريّة التي تستحق الزيارة؛ كقاعة الاجتماعات، وغيرها.
  • حديقة أوكس فيفر بارك، ومنتزه أو فيف؛ وهي حدائق رائعة جداً لو أردت أن تستمتع بجمال الطبيعة في مكان هادئ بعيد عن صخب المدينة وضوضائها، وإن كنت من محبّي الزهور والورود بكلّ ألوانها وأنواعها.


تعبيراتتعبيرات