اعراض المرض الخامس لدى الاطفال

كيفية علاج المرض الخامس هو أمر شاءع في الاطفال , و خاصة الذين تتراوح اعمارهم ما بين  5 – 15 سنة , و عادة ما يميزه وجود طفح جلدي محمر على وجه الطفل , ثم ينتشر هذا الطفح على الجذع و الذراعين و الساقين .
ما هو المرض الخامس ( Fifth  Disease) ؟
في الواقع , المرض الخامس هو مجرد مرض فيروسي يعافى معظم الاطفال منه بسرعة و بدون حدوث أي مضاعفات .
و يتسبب المرض الخامس ( او ما يسمى بالحمامي العدوائية ) عن طريق الاصابة بالفيروس المعروف بالفيروسة الصغيرة B19 ( فيروس البارفو B19 ) , و هو فيروس بشري و ليس البارفو الذي يصيب الحيوانات الاليفة مثل الكلاب . و انه لا يمكن ان ينتقل من البشر الى الحيوانات او العكس .
يحث المرض الخامس في في جميع انحاء العالم و يميل الى ان يحدث في اواخر الشتاء او بداية الربيع اكثر من باقي فصول السنة . و لكن يمكن ان توجد حالات متفرقة من المرض طوال العام .
علامات و أعراض الداء الخامس  :
يبدأ المرض الخامس مع انخفاض في درجة حرارة الجسم و الصداع و أعراض البرد الخفيفة ( مثل انسداد الأنف او سيلانه ) , ثم تبدو الاعراض و كأنها انتهت حتى يظهر طفح جلدي بعد أيام قليلة .
و عادة ما يبدأ طفح أحمر على الوجه . بعد عدة ايام , ينتشر الطفح الجلدي و ظهور بقع حمراء ( تكون اخف في اللون ) تمتد وصولا الى الجذع و الذراعين و الساقين . و يصل الطفح الى راحتي اليدين و اخمص القدمين . و كما تبدأ مراكز البقع واضحة و يأخذ الطفح الجلدي مظهر مزركش . و الاطفال الذين تقل اعمارهم عن 10 سنوات هم اكثر عرضة للاصابة بهذا الطفح الجلدي .
بينما يشكو الاطفال الاكبر سنا من الحكة المصاحبة للطفح الجلدي . و لكن معظم الاطفال لا تبدو مريضة مع الاصابة بالطفح الجلدي , و لا توجد لديهم اي اعراض للحمى . و بعض المحفزات بما في ذلك قد تنشط الطفح الجلدي ( بما في ذلك التعرض للشمس و الحرار و الاجهاد و ممارسة الرياضة ) حتى يتلاشى . و عادة ما تستغرق مدة اختفاءة  تماما من 1 – 3 اسابيع و قد يبدوا في هذا الوقت أكثر سوءا حتى تلاشيه نهائيا .
و في بعض الاحيان قد تشمل اعراض اخرى للداء الخامس مثل تورم الغدد , و التهاب الحلق , و احمرار العينين , و الاسهال , و نادرا ما يبدو الطفح الجلدي و كأنه بثور او كدمات .
طرق العدوى :
–  تكون اكثر حالات العدوى من الاشخاص المصابين بعدوى فيروس البارفو قبل ظهور اعراض الطفح الجلدي لديهم , او في فترة الحضانة ( الفترة الزمنية بين الاصابة بالعدوى و ظهور الاعراض ) , او في حالة الاصابة باعراض تنفسية خفيفة .
– ينتقل فيروس البارفو بسرعة من شخص لاخر عن طريق سوائل الانف و الفم و الحلق من الشخص المصاب . لا سيما اثناء العطس . لذلك الاطفال هم اكثر عرضة للاصابة بالمرض اثناء الرعاية النهارية او المدارس .
– لا تنتقل العدوى من خلال تلامس الطفح الجلدي و تقتصر على عدوى الجهاز التنفسي .
في الاسر الت يوجد بها طفل يعاني من الداء الخامس او المرض الخامس , فمن المحتمل اصابة فرد آخر من الاسرة (  لم تسبق اصابته بعدوى البارفو  ) بنسبة 50 % تقريبا  . حيث يكون الجسم مناعة ضد فيروس البارفو و لا يمكن الاصابة به مرة اخرى .
الوقاية :
لا يوجد لقاحات للمرض الخامس , و لا توجد وسيلة حقيقية لمنع انتشار الفيروس . و عزل الشخص المصاب بالطفح لايمنع انتشار العدوى , لانه عند ظهور اعراض الطفح لا يكون معديا , حيث ان فترة العدوى تكون الفترة قبل ظهور الاعراض .
النظافة الجيدة و خاصة الحفاظ على غسل اليدين جيدا بالماء و الصابون يمكن ان يقلل من فرص انتقال الامراض المعدية .
فترة الحضانة :
هي الفترة الزمنية بين الاصابة و ظهور الاعراض , و تتراوح فترة حضانة الداء الخامس ما بين 4 – 28 يوما , و يكون متوسط المدة 16 – 17 يوم .
التشخيص :
يمكن للاطباء تشخيص المرض الخامس من خلال الطفح الجلدي المميز على الوجه و الجسم . و اذا كان الطفل لا يوجد لديه طفح جلدي واضح , و لكنه كان مريضا لفترة من الوقت , يمكن للطبيب اجراء اختبارات الدم لمعرفة ما اذا كان السبب هو عدوى البارفو ام لا .
العلاج :
المرض الخحامس هو عدوى فيروسية و بالتالي لا يمكن استخدام المضادات الحيوية ( المضادات الحيوية تقتل البكتريا و ليس الفيروسات ) . و على الرغم من وجود الادوية المضادة للفيروسات , لا يوجد شيء متوفر لعلاج المرض الخامس حاليا .
و يمكن استخدام الاسيتامينوفين لعلاج اعراض الحمى . و في حالة اصابة الطفل بالحكة المصاحبة لطفح الداء الخامس , يمكن استشارة الطبيب حول تخفيف الانزعاج .


تعبيراتتعبيرات