وسائل علاج إحتقان الحلق نسميه أيضاً بإلتهاب الحلق أو إلتهاب البلعوم ، وهو المسرى الذي يجري فيه الطعام الذي نأكله والشراب الذي نشربه ليصل للمريء ، وهذا ما يجعل ألمه يزداد كلّما قمنا بعملية البلع ، وعادة ما يكون من ما هى اسباب هذا الإحتقان نوع معدي من الفيروس أو البكتيريا ، كما أنّه أغلب إصاباته في فصل الشتاء ، وهذا الإحتقان قد يسبّب العدوى من شخص لآخر ، كما أنّه له العديد من المسبّبات الآخرى غير العدوى فأكثرها إنتشاراً الإلتهابات بالجهاز التنفسي كالرشح والإنفلونزا ، وهذا الإحتقان عادةً ما يبقى لمدّة أسبوع وتزول أعراضه دون تدخّل الطبيب .
ما هو سبب إحتقان الحلق :
1. من أكثر المسبّبات للإحتقان هي عدوى بكتيرية ، أو مرض بكتيري يسبب هذا الإحتقان الحاد ، كما أنه هناك بعض اللقاحات التي تخفف من أعراضه ومخاطره .
2. هناك بعض من العدوى الفيروسية المسببة للإحتقان كالإنفلونزا .
3. الحساسية من التعرض لدخان السجائر أو أي نوع آخر من الحساسية المهيجة للمجاري التنفسية .
4. الإصابة في الرقبة .
5. الإصابة بالزكام والنزلات الصدرية والتهابات الرئة .
6. التعرض لبعض المواد الكيميائية مما يسبب التحسس .
7. إصابات الجهاز المناعي .
ولكن كيف نعرف أننا مصابين بإحتقان الحلق ، ولتتمكن من تحديد هذا يجب أن تتعرف على أعراض الإصابة بإحتقان الحلق وهي :
1. الآم في الحلق .
2. إرتفاع حرارة الجسم .
3. الشعور بالبرد .
4. التقيؤ .
5. الآم في جميع أنحاء الجسم والعظام والمفاصل .
6. صداع شديد .
7. السعال .
8. الآم في الأذن .
9. فقد الشهية للأكل .
10. العطاس والرشح من الأنف .
11. إنتفاخ وإحمرار وظهور بقع على اللوز والعقد الليمفاوية .
12. خشونة في الصوت .
والآن عند الإصابة بإحتقان الحلق كيف بإمكاننا علاجه والتخفف من أعراضه :
1. قد يزول بإستخدام أدوية المضادات الحيوية وتأخذ مدة 7 أيام .
2. قد تلجأ لإستخدام مسكنات للألم وخافضات للحرارة .
3. يجب الإكثار من تناول السوائل والشوربات وعصير الليمون .
4. غرغرة الحلق بالماء الدافئ والملح لأكثر من مرّة باليوم فهو يساعد بتعقيم الحلق . كما ننصح للوقاية من إحتقان الحلق الإبتعاد عن الأشخاص اللذين يعانون من هذا المرض وعدم استخدام أدواتهم الشخصية ، والمحافظة على النّظافة الشخصية .