تعليمات هامه للقضاء على الاكتئاب أصبح الإكتئاب النفسي أحد أهم المشكلات أو الأمراض النفسية الشائعة بكثرة في جميع دول العالم ، على اختلاف حضاراتها ومستوى اقتصادها ، كما أن الإكتئاب لا يقتصر على جنس دون آخر أو على فئة عمرية معينة فهو يصيب الذكر و الأنثى على حد سواء وإن كانت النسبة تزيد بعض الشيء عند الإناث نظراً لطبيعتهن الأكثر عاطفية وحساسية مما يعرضهن أكثر للمشكلات النفسية باستمرار .

هذا وقد أظهرت الدراسات أن الإكتئاب يصيب الأطفال و الشباب وكبار السن وهو غير مرتبط بعمر معين . وقد يخفى على البعض بأن الإضطراب الإكتئابي لا ينحصر على الإنسان وإنما يصيب الكائنات الحية الأخرى أي الحيوانات " الثديات " على اختلافها بنسبة تزيد قليلاً عند الأنثى عن الذكر ، وذلك ظهر من خلال عدد من الأبحاث العلمية التي أجريت على كل من القرد والفأر أثبتت صحة ذلك .

والإكتئاب مصطلح شامل للعديد من المشكلات النفسية المرضية وغير المرضية التي تصيب الإنسان ، وإن كان جميعها يعبر عن إصابة الشخص بحالة عميقة من الحزن و العزلة و سوء المزاج العام، و درجة الإكتئاب يحددها طول فترة البقاء في مزاج الحزن ، و مدى تأثيرها على نمط الحياة الإجتماعية والمهنية لهذا المصاب بالإكتئاب .

ولكن - بشكل عام - ماذا نفعل لكي نتخلص من الإكتئاب المرضي أو غير المرضي ؟
  • عدم الإسهاب في التفكير بالمشكلة التي تسبب لك الحزن أو الإضطراب الإكتئابي ، و محاولة تحويل التفكير نحو فكرة أخرى فيها إيجابية .
  • التقرب إلى الله ، وذلك باللجوء إليه بالصلاة والذكر بالتسبيح والتهليل والتكبير و الإستغفار وقراءة القرآن و سماعه من حين لآخر ودعوة الله بتفريح الهموم فإن ذلك يريح القلب ويعزز الطاقة الإيجابية في الجسم ويحسن المزاج العام .
  • إشغال الوقت الفارغ بنشاطات إيجابية ، وعدم الإستسلام للوحدة والعزلة لأنهما المحفز الأقوى لمزاج الإكتئاب ، حيث ثبت بأن ممارسة هواية خاصة تحسن المزاج ، وتقلل بنسبة كبيرة معدلات الإصابة بالإضطراب الإكتئابي .
  • ممارسة الرياضة بأنواعها و الإستمرار عليها ، خصوصاً رياضة المشي في الهواء الطلق و في الحقول الخضراء وعلى شواطئ البحار .
  • توسيع دائرة العلاقات الإجتماعية ، وزيادة الإختلاط بالآخرين فهذا يشغل الوقت ويعزز الخبرات ويحسن المزاج ، مع ضرورة التواصل مع الأشخاص الإيجابيين والمتفائلين لأنهم يحسنون من المزاج العام .
  • أما في حالة تفاقم المشكلة النفسية فلا بد من استشارة طبيب نفسي مختص ليصف العلاج و دواء المناسب .