صفات ابي بكر الصديق

معلومات عن حياة ابي بكر الصديق هو عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي القرشي التيمي , ولد بعد عام الفيل بسنتين و نصف, و كنيته ابو بكر الصديق .

ولُقّب بابي بكر الصدّيق لأنه ممن صدّق النبي عليه الصلاة و السلام ، بل كان ممن بالغوا في تصديقه كما في حادثة الإسراء و المعراج وقد قيل لأبي بكر حينها  : إن صاحبك محمد يدعي أنه أُسري به في الاسراء، فقال ابو بكر الصديق : إن كان قال فقد صدق كما سمى الله سبحانه و تعالى ابي بكر صديقا في قوله: ( وَالَّذِي جَاء بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ ) حيث أن من جاء بالصدق هو النبي ، ومن صدّق به هو أبو بكر .


صفاته
كان أبو بكر الصديق أبيض اللون نحيف البنية ، خفيف العارضين ، جبهته ناتئة ، وكان يتزين بالحناء والكَتَم . كما كان رقيق القلب و رحيما أيضا .

احسن وأفضل من في هذه الأمة
عن البخاري عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : كنت جالسا عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ أقبل أبو بكر آخذا بطرف ثوبه حتى أبدى عن ركبته فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أما صاحبكم فقد غامر . وقال : إني كان بيني وبين ابن الخطاب شيء ، فأسرعت إليه ثم ندمت فسألته أن يغفر لي فأبى عليّ ، فأقبلت إليك فقال : يغفر الله لك يا أبا بكر - ثلاثا - ثم إن عمر ندم فأتى منزل أبي بكر فسأل : أثَـمّ أبو بكر ؟ فقالوا : لا ، فأتى إلى النبي فجعل وجه النبي صلى الله عليه وسلم يتمعّر ، حتى أشفق أبو بكر فجثا على ركبتيه فقال : يا رسول الله والله أنا كنت أظلم - مرتين - فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إن الله بعثني إليكم فقلتم : كذبت ، وقال أبو بكر : صَدَق ، وواساني بنفسه وماله ، فهل أنتم تاركو لي صاحبي – مرتين - فما أوذي بعدها .


تعبيراتتعبيرات