نتائج الحرب العالمية الاولى







معلومات عن احداث الحرب العالمية الأولى أو تسمى بالحرب العظمى ،  تعد حدث مفصلي في التاريخ الحديث ،  وصفحة سوداء مشوهة في تاريخ الأمم ،  بالرغم من انها حدثت منذ زمن إلاَّ أنها الحدث الرئيس الذي رسم الخريطة الجديدة للعالم بما في ذلك الدول العربية ،  حدثت هذهِ الحرب بينَ الجيوش الأوروبية التي كانت منقسمة آن ذاك إلى دول المحور(ألمانيا ، النمسا ،  الدول العثمانية،  بلغاريا) ،  ودول الحلفاء (برطانيا ،  ايرلندا ،  فرنسا ،  وروسيا ) ،  و قد بلغت خسائرها البشرية تسعة ملايين مقاتل ،  وملايين الجرحى ،  والمشردين ،  والمفقودين ،  إظافة غلى خسائر عظيمة في البنى التحتية ،  ومعالم المدن والحضارات ،  وصحيح أنَّ الدول الأوروبية بعدَ الحروب العالمية ،  تعلمت من اخطائها ،  ونهضت لتقود العالم ،  إلَّا أنها لا تنسى في تاريخا هذهِ السنين الشعواء ،  وكثيراً ما نتسائل تعرف ما هو السبب الذي قادَ الدول الأوروبية لخوض هذهِ المغامرة المجنونة ،  التي أودت بحياه الكثيرين ، ودمرت الكثير !؟
يقول البعض أنَّ السبب الرئيس في الحرب العلمية الأولى هو اغتيال ولي عهد النمسا على يد طالب صربي ،  عندما كان في زيارة إلى سراييفوا ،  وعلى إثر ذلك قامت مملكة النمسا والمجر بغزو صربيا ،  وأشتعلت الشرارة فبعد يوم واحد من اعلان النمسا الحرب على صربيا قامت روسيا بحشد قواتها باعتبارها حليفة صربيا ،  وفوراً ألمانيا حشدت قواتها طعناً في روسيا ،  ولحقت بها فرنسا بعد يوم واحد ،  وقد فامت ألمانيا بإعلان الحرب على روسيا بسبب عدم استجابة روسيا لالغاء حشد القوات ،  وقامت بمهاجمة روسيا ، وفرنسا وبلجيكا ،  وعلى إثر الهجوم على بلجيكا دخلت برطانيا الحرب ضد ألمانيا لأنها خرقت الهدنة مع بلجيكا ،  وبهذا الإنضمام اكتمل نصاب القوى المتصارعة ،  وانغمست في أتون الحرب الطاحنة ،
في هذهِ الحرب تمَّ قصف المدنيين من السماء لأول مرة ،  واستعملت فيها الأسلحة الكيمياوية التي لم تستعمل من قبل ،  وقد استمرت المعارك الطاحنة بينَ الجبهتين ،  من عام 1914 ،  حتى عام 1917 ،  في هذا العام ،  قامت ألمانيا بمهاجمة بعض سفينة برطانية انت تحمل على متنها ركاب أمريكين ،  مما جعل امريكا تخرج عن طورها ،  وحيادها لتنضم إلى جبهة الحلفاء ،  وتمدهم بالسلاح اللازم والمعونة التي كانوا بحاجتها والتي غيرت مجرى الحرب لصالح الحلفاء ،  مما أدى إلى انتصارهم في النهاية .
في الحقيقة هذهِ الاسباب المباشرة ،  والزمنية لاندلاع الحرب ،  ولكنْ هناك ما هى اسباب أخري رئيسية مهدت للحرب ،  وأدت إلى الوصول لمرحلة ما قبل الذروة ولا يمكن للتاريخ إغفالها وهي كالآتي :_
1- المطامع الاستعمارية / أدت الثورة الصناعية ،  والتطور العلمي إلى تنامي رغبات الدول الأوربية بالسيطرة ،  وزيادة النفوذ ،  وفتحت عيونها على مطامع استعمارية كبيرة في الدول الأخرى ،  مما أدى إلى حدوث صراعات بينَ الدول عندما تقاطعت المصالح ،  وقد بدا أنَّ هناك خلاف بينَ برطانيا وألمانيا حول منطقة الألزاس التي استولت عليها المانيا بعد حرب 1870 ،  وكانت هناك بوادر عدم اتفاق ورضى بينَ الطرفين .
2- تكون التحالفات/ صراع الطمع الإستعماري أدى إلى تشكيل تحالفات سرية ،  مثل التحالف الثلاثي بينَ برطانيا ، وفرنسا وروسيا ،  والتحالف بينَ ألمانيا وامبراطورية النمسا ،  وايطاليا ،  هذهِ التحالفات شكلت الأرض الخصبة للفرقة ،  ولسباق التسلح .
3- سباق التسلح / على إثر التحالفات السابقة ،  بدأت الجبهات المختلفة تسلح نفسها ،  وتحشد أساطيلها البحرية والبرية ،  ذات برطانيا ،  وألمانيا ،  في تسارع واضح نحو قرار الحرب .
تلك أهم الما هى اسباب التي قادت إلى الحرب العالمية الأولى التي غيرت من مجرى العالم ،  وبعد انتصار الحلفاء سقطت امبراطويات عظيمة هي الألمانية ،  الروسية ،  (النمسا- المجرية ) ،  الدولة العثامنية ،  وحتى الآن لا زلنا نعش في ظلال الحرب العالمية سواءً الأولى والثانية ،  ولابدَّ لنا من قراءة واعية للتاريخ ،  لفهم كيفَ نتهض وكيفَ تسقط الامم ،  لنقوم أنفسنا ،  وننهض بأوطاننا .



قامت الحرب العالمية الأولى في أوروبا في الفترة من الثامن و العشرون من يوليو عام ألف و تسعمائة و أربعة عشر ، و حتى الحادي عشر من شهر نوفبر عام ألف و تسعمائة و ثمانية عشر . و قدرت خسائر الحرب العالمية الأولى بما يزيد عن تسعة ملايين جندي لقوا مصرعهم في تلك الفترة ، بالإضافة إلى الإصابات و العاهات المستديمة التي سببها تطور التكنولوجيا الحربية و استخدام وسائل صناعية أحدث في الحرب . و قد سمّيت في البداية بالحرب العظمى ، إلى أن حلّت الحرب العالمية الثانية فتم تسميتها الحرب العالمية الأولى ، و قد أدّت تلك الحرب إلى تغييرات سياسية كبيرة في أوروبا و العالم فيما بعد و مهدت الطريق للثورات التي حلت في أوروبا و قيام الحرب العالمية الثانية فيما بعد . أما عن الدول المتحاربة ، فقد انقسمت الحرب العالمية إلى جبهتين كبيرتين ، أوّلهما جبهة الحلفاء ، و التي ضمت كل من : بريطانيا العظمى ، و ايرلندا ، و فرنسا ، و الإمبراطورية الروسية . و جبهة المحور و قد مثلها : الإمبراطورية الألمانية ، و الإمبراطورية النمساوية ، و الدولة العثمانية ، و بلغاريا .
و قد توسّعت التحالفات و زادت الدّول المشاركة في الحرب مع الوقت ، حيث انضمّت كل من المملكة الإيطالية ، و اليابان ، و الولايات المتحدة إلى جبهة الحلفاء . و قد احتشد في المعارك التي دارت في تلك الفترة ما يقرب من سبعين مليون من الجنود و الضبّاط مشاركين في أكبر المعارك التي عرفتها البشرية في ذلك الوقت. و بغض النّظر عن الما هى اسباب السياسيّة و الأطماع الأوروبية في التوسّع من كل من الأطراف المتنازعة ، و توقف سياسة توازن القوى عن القيام بدورها في حفظ السلام و الأمن الأوروبي بعد وفاة المستشار الألماني بسمارك . فإنّ السّبب المباشر لقيام الحرب العالمية الأولى هو اغتيال ولي عهد النّمسا في صربيا على يد طالب صربي ، فأعلنت الإمبراطورية النمساوية الحرب على صربيا ، و أدّى ذلك إلى ظهور النزاعات الكامنة وراء التحالفات و معاهدات الدفاع المشترك التي كان معمول بها طوال عقود ، حيث أدّى الغزو النمساي لصربيا إلى حشد القوات الروسية و محاولة التوسع غرباً في أوروبا ، و أدّى التقدّم الألماني في الأراضي الفرنسية إلى إعلان المملكة المتحدة البريطانية الحرب على ألمانيا ، و سرعان ما اشتعلت الحرب في شتّى أنحاء أوروبا بسبب حادثة الإغتيال .


تعبيراتتعبيرات