مخاطر اهانة الطفل امام الاخرين








تعرف على اضرار اهانة الطفل يتعرض الكثير من الاطفال بالتهديد والصراخ يوميا بسبب خطأ بسيط، مما يجعلهم يشعرون بالخجل، وأنهم غير مرحب بهم وأنهم غير محبوبون، ويزداد الامر سوءا عندما يتم اهانة الطفل امام الاخرين مما يجعله يشعل بالمزج من الإذلال والمهانة والخوف الدائم من أن يتم توبيخه مرة أخرى في حال ارتكبت خطأ آخر أمام الغرباء.
أنواع الاساءة التي يتعرض لها الطفل :
– الإساءة اللفظية: تعتبر الاساءة اللفظية واحدة من أكثر أشكال الاعتداء على الأطفال، وأكثرها شيوعًا وأكثرها إهمالًا، حيث يتهاون فيها الكثير ن الآباء والمربين، ويصنفوها أنها شكل من أشكال التأديب أو  ما يسمى بالحب القاسي، وتتسبب الاساءة اللفظية واهانة الطفل خاصة أمام الاخرين في الكثير من المعانة والكثير من العواقب المدمرة.
– الاساءة العاطفية : يتأثر الطفل بالإساءة اللفظية والإساءة العاطفية، حيث يعتبر الانتهاك العاطفي شكلاً من أشكال سوء المعاملة والاهانة والإهمال الذي يشعر به الطفل، ويتسبب له الكثير من الأذى العاطفي أو الاذى النفسي، وحدوث بعض الأضرار البالغة في نمو الطفل العاطفي والاجتماعي والنفسي.
ويعتبر تجاهل الطفل من أكثر الانتهاكات العاطفية، حيث يتسبب تجاهل الطفل وعدم منحه الاهتمام إلى الشعور بالاكتئاب وبجرح مشاعره، فيشعر بالكثير من الوحدة والألم، وقد يشعر الطفل بالتجاهل في حالة تجنبت الاتصال البصري أثناء التحدث إليه، وعدم النظر إلى عينيه مباشرة، أو عدم التحدث معه وقت طويل أو عدم مناداته بالاسم فهذا بالتأكيد يؤثر على نفسية الطفل .
اضرار اهانة الطفل امام الاخرين: يعاني الأطفال الذين يتعرضوا للإساءة اللفظية والاهانة أمام الاخرين، إلى الكثير من الاضطرابات الصحية و الاضطرابات النفسية المستمرة ومن هذه الاضرار:
– الاكتئاب والعزلة: يؤدي اهانة الطفل امام الاخرين إلى الكثير من النتائج السلبية، وقد يتطور الامر لشعور الطفل بعقدة نقص، ويميل إلى الانعزال عن الآخرين، والشعور بالاكتئاب الشديد، وخاصة إذا استمر حدوث الإهانة بشكل متكرر وعلى المدى الطويل.
– تدهور الأداء العقلي والبدني: يؤدي اهانة الطفل امام الاخرين إلى انخفاض ثقته في نفسه وفي الآخرين، مما يتسبب في ضعف الأداء العقلي والبدنين ويؤثر سلبا في شخصية الطفل ويشعل بالكثير من القلق والتوتر، كما يحاول الطفل بالانغماس في تناول كميات كبيرة من الطعام كنوع من الهروب أو التوقف عن تناول الطعام كنوع من الاعتراض، وبالتالي يتسبب في تهور حالته البدنية.
– الشعور بالنقص والدونية: عند اهانة الطفل امام الاخرين باستمرار، يبدأ بالشعور أنه لديه مشكله في ذكائه وقدراته، ويشعر أن أصدقائه ومن هم في نفس سنة يتفوقون عليه، فيشعر بالنقص والدونية وأنه أقل من الآخرين، ومن الممكن أن يتسبب ذلك له الكثير من المشاكل في مراحل حياته القادمة.
– يؤدي إلى الادمان: تتسبب اهانة الطفل امام الاخرين إلى الشعور بالاكتئاب، مما يجعله يبحث عن أي حل لذلك الاكتئاب، فكما يبحث الجائع عن الطعام يبحث المصابون بالاكتئاب عن المواد التي تساعد في ابعادهم عن الواقع الأليم، مما تزيد من نسبة تناول الطفل للمشروبات الكحول وتناول المخدرات في المستقبل.
– الاعتداء اللفظي على الاخرين: تعتبر من أسوأ الأثر الجانبي التي تتسبب فيها اهانة الطفل امام الاخرين، أن تجعل الطفل يتأثر بذلك وينهج نفس نهج الوالدين ويقوم بالاعتداء اللفظي على الآخرين، كما تزداد نسبة انحراف الطفل وقيامه بسلوكيات عنيفه وغير سوية، وتتسبب في اساءة استخدامه لالالفاظ.


تعبيراتتعبيرات