التخلص من سواد الركب والاكواع

كيفية ازالة غمقان الكوع والركب يعاني الكثير من الناس سواء النساء أو الرجال من اسمرار -سواد- حول الركبة والكوع، لذلك قد يضطر الكثير منهم إلى ارتداء الملابس الطويلة، وذلك لخجله من أن تظهر سواد الركبة والكوع أمام الآخرين؛ وذلك لأنّها تؤثّر أيضاً على مظهره بشكلٍ عام، ونخص في هذا الأمر النساء، وكل أنواع البشرة التي عرفناها قد تُصاب بسواد الركبة والكوع على حد سواء، وهذا لا يقتصر على بشرة دون الأخرى، لكن تختلف درجة لون هذا السواد تبعاً للون البشرة، وهنا تسأل نفسك كثيراً، كيف أتخلص من سواد الرُكبة والكوع؟، للإجابة على هذا السؤال سوف نذكر ما هى اسباب سواد الركبة والكوع أولاً، ثم سنتطرق ووسائل إلى احسن وأفضل الحلول وأيسرها للتخلص من هذه المعاناة إن شاء الله.


ما هى اسباب وجود سواد الركبة والكوع

  • وجود الجلد التالف أو الميت: إن الذي يؤدّي إلى اختلاف لون الجلد وتحوله إلى السواد في الأساس هو عدم الاعتناء الصحي به، لذا سوف يؤدّي ذلك في النهاية إلى تراكم الجلد التالف في هذه المنطقة التي تعاني من عدم الاعتناء، لذلك يتوجب علينا إزالته؛ لأن تواجده بكثرة يعمل على إحلال لون أغمق من اللون الطبيعي للبشرة.
  • تشقق البشرة وجفافها: وهو السبب الآخر الذي يؤدي إلى تواجد هذا السواد، لذلك أؤكد على عدم الاعتناء بالبشرة في منطقة الكوعين والركبتين والذي يجلب هذه المشاكل وعيوب وخاصة إصابتهما بالتشقق والجفاف، لذلك ينصح بشدة ترطيب البشرة والاعتناء الشديد بها.

إذا كنّا نرغب في النظر إلى الشخص وهل هو من الذين يعتنون ببشرتهم جيداً، نلتفت إلى المناطق التي لا ينظر إليها الآخرون كالركبة والكوع، لأن ذلك من مظاهر أو مقياس العناية الجيدة بالبشرة، واعلم أن الكثير يحاولون الالبحث عن وسائل وأساليب لعلاج و دواء هذه المشكلة، وبالأخص النساء، وأقول لكم لا داعي للقلق سوف أتطرق ووسائل الآن إلى احسن وأفضل الحلول لهذه المشكلة.

ماذا لو كانت مشكلة سواد الركبة والكوع أكثر ممّا نظن؟، هنا يتطلب القيام بعملية أكبر، ويجب علينا قبل الذهاب إلى النوم أن نأتي بالشاش الطبي، ونقوم بوضع مادة الفازلين وبكمية مناسبة للمنطقة المعنية، وبعد ذلك نقوم بوضع زيت جوز الهند ثم نضعها على المنطقة المصابة، هذه العملية تساعد بشكلٍ كبير على ترطيب البشرة لمدة طويلة من غير أن تتعرض لعوامل الجفاف، لأن فترة نومنا تتراوح ما بين ست إلى ثماني ساعات.


عمليات تنقية أو تفتيح البشرة

تعتبر هذه الطريقة من أهم الوسائل المجربة للتخلص من لون الركبة أو الكوع الداكن عملية تنقية البشرة، وهنا نحتاج إلى الكثير من الطرق ووصفات الصحية، وليس كما يقول البعض بأن هذه طرق ووصفات سحرية لا يمكن عملها في البيت، بل على العكس تماماً، كما سوف نرى الآن.


طرق ووصفات عملية تفتيح البشرة

  • طريقة الخل مع اللبن:
    • نقوم بالجمع بين مادتين لينتج عنهكيف طريقة مجربة تعمل على تفتيح وتنقية البشرة، وهاتين المادتين هما حامض الخلّيك وحامض الكتريك.
    • نقوم بخلط معلقة من الخل مع أخرى من اللبن، ومزجهما جيداً ليبدو الخليط مشابه للعجين.
    • ثم نقوم بوضعه على منطقة الكوع أو الركبة لمدة لا تزيد عن عشرين دقيقة، ثم نقوم بإزالة هذا الخليط ونغسل المنطقة المصابة، وإذا أردنا أن نرى نتائج رائعة علينا الاستمرار على ذلك والتحلي بالصبر.
  • السكر وزيت الزيتون: تعتبر هذه الطريقة من طرف التقشير الطبيعي للجدل الميت والمتراكم حول الأكوع والركبة المُسبب لاسمرار البشرة في هذه المناطق، حيث عندما نتخلص من الجلد التالف سوف تستعيد البشرة لونها الطبيعي مرة أخرى، وفي هذه الطريقة نقوم بالآتي:
    • نضع كمية من السكر وكذلك مقدر من الزيت الزيتون بنصف مقدار السكر.
    • نقوم بخلط هذا المزيج جيداً، ثم نقوم بتدليك المناطق المصابة بالاسمرار، ونترك هذا الخليط لمدة لا تقل عن 5 دقائق.
    • بعد ذلك نغسل المنطقة بماء وصابون، ونحرص على تكرر هذه الطريقة مرتين في الأسبوع.
  • بيكربونات الصوديوم واللبن: هذه الطريقة تعمل على تنقية البشرة وتفتيحها بشكل سريع. فاللبن يعمل على تفتيح صبغة الجلد، أما عنصر البيكربونات الصوديوم فهو يعتبر عنصر جيد لتقشير البشرة بشكل خفيف، ويمكن تطبيق هذه الطريقة يومياً، أمّا طريقة تحضيرها فهي:
    • نقوم بوضع ملعقة كبيرة من بيكربونات الصوديوم في وعاء، ونضيف عليها بعض قطرات اللبن بشكل كافي حتى نتأكد بأنها أصبحت كالعجين.
    • نقوم بتقليب هذا الخليط جيداً، ثم ندلك المنطقة المتأثرة بالاسمرار بأطراف الأصابع بشكل حركات دائرية.
    • أثناء عملية الدلك والتي تستمر لعدة دقائق، سوف نلاحظ تغير ملحوظ في لون البشرة، حيث تبدأ بالتفتح، وبعد ذلك نقوم بشطف الكوع أو الركبة بالماء البارد.
  • خلطة الكركم والعسل واللبن: يعتبر الكركم من المبيضات الطبيعية للبشرة، حيث ينصح الكثير من المختصين والخبراء باستخدامه لتنقية البشرة وبالأخص تنقية منطقة الكوع والركبة، لأنه يعطي نتائج فعالة في وقت قصير، وخاصة عندما يمزج مع اللبن،أمّا طريقة تحضيرها فهي:
    • نقوم بمزج هذه المكونات الثلاثة وبكميات متساوية مع بعضها البعض.
    • عندما نحصل على معجون ناعم، نقوم بدلك هذا المعجون على المناطق المصابة بالاسمرار، ونحرص على تعميم المنطقة المصابة كلها.
    • نترك هذا الخليط لمدة لا تقل عن عشرين دقيقة، أو حتى جفافه على المكان.
    • ثم يفرك بالأصابع المُبللة لمدة دقيقتين، بعد ذلك يتم شطف المكان بشكل جيد.
    • للحصول على نتائج مرضية يجب الاستمرار على هذه الطريقة أسبوعياً-مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع-.
  • طريقة اللبن مع الليمون: نقوم بخلط بوضع كمية مناسبة من الليمون مع اللبن في وعاء، ونضيف القليل من الماء، ونضع هذا الخليط على المنطقة المصابة لمدة لا تزيد عن 15 إلى 20 دقيقة، ثم نغسل المنطقة بالماء، وهذه الطريقة تقوم بتفتيح البشرة وترطيبها، وتحفظها من تكون اللون الداكن.
  • طريقة الحليب مع الخميرة: وفي هذه الطريقة نقوم بتكوين هذا الخليط من هاتين المادتين، حيث يعتبر من أهم خلطات ترطيب البشرة وتفتُحها، وأيضاً تعمل على تقشير البشرة، بعد أن نقوم بمزج هاتين المادتين، نقوم بوضعهما على المنطقة المصابة بالسواد عن طريق فركها بحركة دائرية، ونحافظ على المداومة على هذه الطريقة لفترة معينة حتى نشعر بالفارق.
  • طريقة الكركم مع الكريمات: يعتبر الكركم من الوسائل الطبيعية لتفتيح البشرة، ويتميز بالسهولة والبساطة في الاستخدام، فما علينا سوى غلي بعض من الكريمات الثقيلة أو حليب مشبع بالدهون حتى يبدو متخثراً، ثم نقوم بمزج الكركم معه، بالإضافة إلى وضع بعض الطحين على الخلطة، ليبدو كالعجين، ثم نقوم بوضع الخلطة على المنطقة المصابة بالسواد، ثم نغسل المنطقة وذلك بعد جفاف الخلطة جيداً.
  • طريقة البرتقال والليمون: تعتبر ثمار البرتقال والليمون من المواد الطبيعية المفتحة للبشرة، في هذه الطريقة يمكننا قطع جزء من الليمون أو البرتقال وفركها بالكوع أو الركبة، لتترك نتائج مذهلة.


نصائح وإرشادات

ينصح المختصين باستخدام مواد الوقاية من أشعة الشمس، وذلك قبل الخروج إلى الشمس، خاصةً إذا كانت المنطقة التي تسكنها ذات درجة حرارة مرتفعة. هناك الكثير من كريمات ومرطبات البشرة المتنوعة سواء للكوع أو الركبة، والتي يمكن استخدامها في أوقات لا نستخدم طرق ووصفات تفتيح البشرة. ويجب أن نكون على حذر من المنتجات المقلدة، التي تضر البشرة أكثر مما تفيد، وبخاصة تلك المنتجات المتوفرة بكثرة في الأسواق، التي تحتوي على مواد كيماوية وليس طبيعية، فمن الاحسن وأفضل التعامل مع المنتجات المعروفة والمدعومة صحياً، حتى وإن كانت ذات أسعار عالية.


تعبيراتتعبيرات