طرق ازالة حرق الماء الساخن إندلاق الماء السّاخن على الجلد يعمل على حدوث حروق شديدة، تماثل حروق النيران، ويعتبر الطّفل أكثر تعرضاً للحرق من الرّاشدين، كونه كثير الحركة، وفي مرحلة إكتشاف البيئة من حوله، فيلامس أو يدلق أكواب الشاي الساخنة، أو يفتح صنبور الماء السّاخن، أو يدلق صحن الحساء ، وقد يمسك إبريق الماء المغلي، فيكون دوماً في خطر، وبحاجة لإنتباه شديد.
والراشدين ليسوا بمعزل عن الحروق، فقد يتعرضون لها عن طريق الصدفة، من خلال أمور عديدة مثل: الإستحمام، أو الطهي، أو الغسل، والتنظيف، فيتوجب التّعامل بحذر مع الماء السّاخن، ومعرفة طريقة إسعاف الحروق، والتّصرف وقت حدوثها...
ويجب أخذ الإحتياطات اللاّزمة، لإبعاد الأطفال عن الأماكن التي تحتوي على الماء الساخن، فإغلاق باب المطبخ سوف يمنعه من عبوره، وإبعاد سلك السخان المائي ورفعه إلى منطقة آمنة ، وصنع عازل لكرسي الأطفال المخصص، ليحميهم من الإقتراب المباشر لسطح طاولة الطّعام، حتى لا يلمسوا أو يسحبوا الأطباق الساخنة ووالديهم في سهوة عنهم.
وإستخدام الأغطية للأكواب المخصصة لشرب الأطفال، فإحتوائها على فتحة الشرب، يمنع إندلاق السائل إلى الرقبة، ولا يصح أن يقدّم المشروب السّاخن كالحليب إلى الطّفل أو الرّاشد فور إعداده، لأنه سيكون حرق، وإن كان بسيطاً، وعلى المشروبات الساخنة أن تترك لتبرد قليلاً، وعلى أسطح طاولة الطعام أن تكون خالية من المفارش و الأغطية سواء القماشية أو البلاستيكية، لان الطفل سوف يمد يده ليسحب الفرش، وهكذا يقلب المائدة رأساً على عقب.
وإذا أرادت الأم تعبئة أطباق الطعام، فلا يجب عليها أن تأتي بالإناء الكبير وتضعه منتصف طاولة الطّعام، من الاحسن وأفضل لها أن تأخذ الأطباق وتقوم بتعبئتها بعيداً، ثم وضعها على الطّاولة، والأواني التي لها أذرعة يجب أن تكون للداخل لا إلى الخارج كي لا يقوم الطفل بشدها.
ولو حصل وأصيب أحد ما من أفراد العائلة بحرق سببه الماء الساخن، فإن أول ما عليك فعله هو أن تنظري إلى الحرق لتقيميه بسرعة، فإذا كان أكبر من حجم اليد أو أكبر من حجم العملة المعدنية عليك أن تبعد المصاب عن الخطر ثم نقله إلى أقرب مركز صحي.
وإذا لم تكن الملابس ملتصقة بجلد المصاب يجب خلعها فوراً، وعمل كمادات ماء بارد لمدة عشر إلى عشرين دقيقة وليس أكثر، لأنّ جسد المصاب سوف تنخفض حرارته، وماء الصنبور البارد سوف تعمل على تقليل الألم، وتخفيف حدوث الانسجة  الجلدية الضامة أو التالفة.
وبعد تمرير كمادات الماء الباردة فوق الحروق، يُلف الحرق بقطعة قماش نظيفة، أو قطعة من الشّاش، ورفع العضو المصاب إلى أعلى، ثم الذهاب بالمصاب إلى أقرب مركز صحي، وفي حال كانت الحروق في الوجه، أو في منطقة الأعضاء التناسلية أو في حجم اليد، يتم إستدعاء الإسعاف بسرعة، أما إن كانت صغيرة وبها بثور، أو فقاعات جلدية، أو صغيراً وعميقاً، يصاحبه ألم أو لا يصاحبه، يتم الذّهاب إلى أقرب مركز صحي، ويبقى الإحتياط والأخذ بالما هى اسباب واجب كل والد، فكلك راع ومسؤول عن رعيته.