تعرف على موعد صلاة الضحي وفضلها كم هو عظيم ورائع أن يسارع المسلم إلى بيت الله عز وجل؛ ليصلى الصلوات الفرائض، ولكن ربما الاجمل وافضل من ذلك أن يُلزم المسلم نفسه ببعض العبادات والنوافل التي يتقرب بها إلى مولاه، وهي ليس واجبة عليه، يُلزم نفسه بها، ليس لشيء، إلا أنه يود التقرب من خالقه ومولاه لينال رضاه، ومن هذه العبادات والنوافل صلاة الضحى، ومع أن صلاة الضحى هي صلاة سهلة خفيفة فيمكن للمسلم أن يصليها ركعتين فقط فيكون قد صلاها، ولكنه يغفل عنها كثيرا من الناس؛ لانشغالهم إما بوظائفهم، أو انشغال الطالب بمدرسته أو جامعته، وانشغال المرأة ببيتها، وانشغال الطبيب في عيادته، فقليل من يُوفق لهذه العبادة، فهنيئا لهم فقد فازوا بإذن الله، فصلاة الضحى هي وصية الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم حيث قال: " أوصاني خليلي بثلاثٍ : صيامِ ثلاثةِ أيامٍ من كل شهر، وركعتي الضحى، وأن أوتر قبل أن أنام " رواه البخاري.

فضل صلاة الضحى:

هي سنة مؤكدة حث النبي صلى الله عليه وسلم على أدائها، ورغّب بها حيث قال صلى الله عليه وسلم: " يصبحُ على كلّ سُلامَى من أحدِكم صدقة، فكلّ تسبيحة صدقة، وكلُّ تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وكلّ تكبيرة صدقة، وأمرٌ بالمعروف صدقة، ونهيٌ عن المنكر صدقة، ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى"وسلامى مفرد سلاميات وهي مفاصل الأصابع.
وأخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن من يحافظ على صلاة الضحى فهو أواب لأنها صلاة الأوابين، والأواب هو كثير الرجوع والإنابة إلى الله عز وجل.

عدد ركعاتها:

صلاة الضحى أقلها ركعتان وأكثرها ثمان، وقيل أكثرها اثنا عشر ركعة، فمن صلى ركعتين يكون قد صلى الضحى، ومن صلى أربعا يكون قد صلى الضحى، وهكذا، ولكن على المسلم أن يجتهد في المداومة عليها ولو بركعتين، فأن يداوم على ركعتين خير له من أن يصلى أربعا أو أكثر لفترة ما ثم ينقطع عنها، حيث قال صلى الله عليه وسلم: "إن أحب العمل إلى الله ما دام عليه صاحبه وإن قل".

وقت صلاة الضحى:

صلاة وقت الضحى يمتد منذ ارتفاع الشمس مقدار رمح وحتى الزوال، أي يبدأ وقتها بعد طلوع الشمس بمقدار ربع ساعة، وينتهي قبل صلاة الظهر بربع أو ثلث ساعة، فيمكن للمسلم أن يصلى الضحى في اى وقت شاء في من الفترة المحددة، ولكن احسن وأفضل وقت لصلاة الضحى كما أخبر الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم هو حين ترمض الفصال، أي حين تنهض الإبل الصغيرة من مباركها حين تشتد عليها حرارة الشمس.

فهيا أخي المسلم: اجعل لنفسك نصيبا من بعض النوافل التي تتقرب بها إلى الله عز وجل حتى يكون ذلك في ميزان حسناتك يوم القيامة، فابدأ بنفسك والتزم بصلاة الضحى، ثم شجع أبناءك وأحبابك على الالتزام بها، فصلاة قصيرة تُحصل بها أجورا عظيمة.