تعرف على مفهوم التمويل








اهم مجالات التمويل لا شك أن التمويل هو أحد أهم بنود العملية الاستثمارية والذي بدونه لا يتوافر للفرد أو للمؤسسة القدرة على تحقيق أهدافها وإشباع احتياجاتها ورغباتها ومتطلباتها، والتمويل أحد مجالات الاقتصاد ويشكل في طياته الكثير من المجالات.
المقصود بالتمويل
التمويل هو تلك العملية التي تشير إلى توفير احتياجات الفرد ومتطلباته، وهو باللغة الإنجليزية يعني (Finance)، والتمويل شرط أساسي في أي مشروع من أجل إيجاد موارد الأفراد والمنظمات والشركات من الموارد النقدية وتحديد سبل جمعها واستخدامها مع الأخذ في الاعتبار أية مخاطر مرتبطة بمشاريعهم.
المجالات المرتبطة بالتمويل
1- دراسة النقود وغيره من الأصول: علم التمويل لا يرتبط بصلة وثيقة بتلك الأصول النقدية وكيفية صرفها وصكها والحصول عليها وتحويلها والمضاربة بها.
2- إدارة الأصول النقدية ورقابتها
هناك صلة وثيقة بين عملية التمويل وخطط واستراتيجيات إدارة النقود وتنظيم صرفها بحسابات دقيقة مدروسة وفق خطط جدوى.
3- تحديد مخاطر المشاريع وإدارتها: يتعين على كل مسؤولي التمويل في أية مؤسسة أن يدرسوا جيدا نتائج أية قرارات يتخذونها بحيث يتمكنوا من ملافاة أية اخطار تتعلق بهم.
4- علم إدارة المال: علم إدارة المال هو مجال مستقل بذاته إلا أنه على علاقة بعملية التمويل؛ إذ أنه هو المسؤول عن دراسات الترشيد والإنفاق والإدخار والموازنة ورؤوس المال والربح والخسارة…. إلخ
المقصود بالتمويل الشخصي
التمويل الشخصي هو أحد أنواع التمويل العام ولكنه مخصص للأفراد فحسب، أي أنه يعني بتطبيق مبادئ وضوابط التمويل في القرارات المالية التي تتعلق بفرد أو بعائلة ما، وفي إطار التمويل الشخصي يتم تحديد كيفية تعامل الأفراد أو العائلات مع الحصول على ميزانية وادخار وإنفاق الموارد المالية في فترة زمنية محددة، مع ضرورة الأخذ بالاعتبار تلك المخاطر المالية والعقبات المستقبلية التي قد تطرأ في أية لحظة.
خطوات التخطيط المالي الشخصي
عند الرغبة في تقديم تمويل شخصي، فإنه يجب في البداية الاحتكام لعملية تخطيط منظمة، ويعتبر التخطيط المالي الشخصي أحد أهم مكونات عمية التمويل الشخصي، وهو عملية ديناميكية تحتاج إلى متابعة وإعادة تقدير بشكل مستمر، وهناك خمسة خطوات أساسية تحدد عملية التمويل الشخصي، وهي :
1- تقدير القيمة: عندما يرغب فرد في الحصول على تمويل شخصي له أو لعائلته، فإنه يجب استعمال نسخ مبسطة من ورقة رصيد الحساب وقائمة الدخل؛ بحيث يتضمن رصيد الحساب هذا قائمة بالممتلكات مثل (سيارة ومنزل وملابس وأسهم وحساب في بنك)، وكذلك قائمة بالديون مثل (دين بطاقات الائتمان وقرض البنك وقرض المنزل)، أما قائمة الدخل الشخصية فهي التي تتضمن الواردات والمصروفات.
2- وضع الأهداف: اي شخص يرغب في الحصول على تمويل معين تكون لديه أسباب ومبررات لهذا التمويل وأهداف يرغب في تحقيقها، ومن ضمن تلك الأهداف مثلا شراء سيارة وتجديد المنزل، ودفع الأقساط الشهرية الخاصة بشراء عقار ما، وتدشين مشروع مربح …. إلى آخر ذلك من أهداف قد تختلف ما بين أهداف قصيرة الأمد وطويلة الأمد.
3- وضع خطة: الخطة المالية هي التي من خلالها توضيح آلية تحقيق تلك الأهداف، وكيفية الحصول على التمويل اللازم، فمن عناصر التمويل الشخصي مثلا الحسابات الجارية وحسابات التوفير وبطاقات الائتمان والقروض الشخصية والاستثمار في الأسهم وحسابات التقاعد والضمان الاجتماعي والتأمين وإدارة الضرائب، ولذا فإن الخطة مهمة لأنها تحدد تحت أي بند يتم اقتطاع المصروفات غير المهمة.
4- التنفيذ: هنا تبدأ اللحظة الحاسمة لتنفيذ الخطة كما تم وضعها، ولكن يجب مراعاة أي خلل أو قصور أثناء الخطة وألا يتم التنفيذ عشوائيا دون مراجعة ونظرة مستقبلية لما ستكون عليه الأمور إذا ما تم اقتطاع تمويل ما من أحد المصارف الهامة، ونظرا لأن تنفيذ الخطة يتطلب دقة خاصة أنها تتعلق بمستقبل فرد أو أسرة ما، فإن هناك الكثير من رجال الأعمال ممن يستعينون بالمحترفين أمثال المحاسبين والمحامين والمخططين الماليين ومستشاري الاستثمارات لمتابعة تنفيذ خطة التمويل الشخصي بدقة.
5- المراقبة وإعادة تقدير القيمة: يجب مراقبة سير الخطة بشكل دوري حتى لا تظهر ظروف طارئة لم تكن في الحسبان تتسبب في انهيارات اقتصادية للفرد أو الأسرة.


تعبيراتتعبيرات