معلومات عن الدفاع المدني واهم فوائده نعيش في هذا العصر تطوّراً في كافّة مناحي الحياة وتحوّلاً كبيراً باتجاه التوسّع المعماري والمدني، ونتيجة لهذا التوسّع الذي نراه ماثلاً أمامنا بالإضافة إلى زيادة أعداد العناصر البشريّة والسكانيّة أيضاً فإنّ القوانين والتشاريع والإجراءات يجب أن تكون أكثر توسّعاً لِتواكب هذا التغيّر وهذا التحوّل الديموغرافي الكبير، ومن الوسائل والجهات التنفيذية لهذهِ القوانين هي الأجهزة التي تتبع لشؤون الدولة الداخلية كقوى الأمن العام والدفاع المدني الذي عادةً ما يتبع لحكومة الدولة باستثناء بعض الدول التي يعمل فيها جهاز الدفاع المدني كجهة خاصّة ولكن بنفس الواجبات والمهام المُناطة به، والذي يُهمّنا في هذا الجانب هو المهام المُلقاة على عاتق هذا الجهاز النبيل والمناضل وأهميته التي تكمن في حماية الأرواح والأمول والمُمتلكات.


أهمية وفائدة الدفاع المدني

  • يقوم الجهاز بخدمات الإسعاف الطارئة للحالات التي تتطلّب علاجاً فوريّاً أو أية إصابات جرّاء حوادث مروريّة أو أثناء العمل أو أي أمر آخر، فهو دائماً في خدمة الشخص المُصاب ومن ميّزات الجهاز التدريب المستمرّ على أمور الإسعافات الأولية حيث يقوم بتعيين كوادر متخصّصة في الأمور التمريضيّة والعلاجيّة.
  • يوصف الجهاز دائماً بسرعة الإستجابة، لأنّه ينظر دائماً إلى الحالة التي هو بصددها أنّها حالة طارئة وتستدعي التدخّل، فيقوم بالوصول إلى مكان الحَدَث في أسرع وقت ويقوم بالإجراءات التي تستدعي ذلك وحسب نوع الحالة.
  • اخماد الحرائق، فجهاز الدفاع المدني مزوّد بسيّارات إطفاء وكادر مؤهّل لديه القدرة على إخماد الحرائق التي تنشب في المباني السكنيّة أو الغابات والحدائق العامّة أو في اى مكان يشهد حريقاً، ويكون الإخماد بمهارة وبالقدر الذي يحفظ المُنشآت من الخسائر الفادحة في حال لم يتم التعامل معها بالشكل المطلوب.
  • وجود فِرَق للإنقاذ والتدخّل السريع في الأماكن التي تتعرّض لكواث طبيعية كالزلازل والبراكين أو الحرائق كما ذكرنا سابقاً، حيث يكون اختصاص هذهِ الكوادر الشُجاعة على انقاذ الأشخاص العالقين في المباني أو الأماكن التي تعرّضت لنكبة طبيعيّة أو ما شابه ذلك من الكوارث، ويكون جهد هذهِ الفرِق في حالات الغرق الناتجة عن السيول والإنهيارات المائيّة أو نتيجة السباحة دون خبرة.
  • في اى دولة من العالم لدى الدفاع المدني انتشار على مساحة رقعة هذهِ الدولة بحيث تشمل العاصمة والمُدن الرئيسية وحتّى في الجامعات والمُنشئات الهامّة كالمطارات والجهات التي يعتري طبيعة عملها مخاطر مُتوقّعة، وفي هذهِ الفُروع التي تتبع للدفاع المدني غُرَف عمليّات رئيسيّة تقوم باستقبال مُكالمات الطوارئ واتّخاذ الإجراءات اللازمة والبالسرعة القُصوى لأنّ الثواني تعني أنّ تُنقذ حياة إنسان.