اهم الاسباب لغيرة الرجل علي زوجته من اصحابه ورفقائه


هي الغيرة بوجهيها الايجابي والسلبي. في العادة، تشكو بعض النساء مما يعتبرونه لا مبالاة أزواجهن تجهاهن وبرودة مشاعرهم. وفي المقابل، تتذمّر بعضهن من المبالغة التي يبديها أزواجهن في اظهار الغيرة التي قد تتحوّل الى حالة غريبة تتعدّى كل الحدود. يحصل ذلك خصوصاً في حال بادر الزوج الى الغيرة على زوجته من المقرّبين اليه، كأصدقائه على سبيل المثال. الا ان اللجوء الى هذه الطريقة في التعامل تخفي في طيّاتها اسراراً وخبايا تعتري شخصيّة الرجل، وهي عادةً ما تكون عبارة عن خصال سلبيّة لا يمكن تقبّلها او التعامل معها على اساس انها طبيعيّة مهما كانت الظروف. وفي هذا الاطر، اليكم ابرز الأسباب التي تفسّر غيرة الرجل على زوجته من أصدقائه.
• شخصيّة متملّكة الى ابعد الحدود
قد يكون السر الكامن وراء تصرف كهذا سعي الرجل وراء تملّك المرأة وكأنه يسجنها في غرفةٍ بمفردها ولا يسمح لأحدٍ برؤيتها. يرتبط هذا السلوك بدوافع الحب أحياناً، لكنه يبقى سلوكاً سلبيّاً لا يجب اعتماده، لأنه ينتج عن نفور في العلاقة بين الثنائي بدلاً من التعبير عن مدى التعلّق والأهميّة التي تلعبها في حياته. حتى وان بادر الشاب الى الاعتراف بمدى الغيرة التي تتملّكه حيال فتاة احلامه، لكن المبالغة في اظهار هذه المواقف تنعكس سلباً على العلاقة في نهاية المطاف.

• الثقة غير موجودة
من الأسباب الأكثر سلبيّة، مشاكل الثقة التي قد تعتري علاقة الرجل بأصدقائه أو بزوجته أو بنفسه. على جميع الأصعدة، لا بد من معالجة الموقف من خلال البحث عن سبب الخلل. لا يمكن لذلك أن يحصل دون توفّر أجواء المصارحة البناءة بين طرفي العلاقة حيال المشاعر والأفكار التي تراودهما. هذا يخفّف من وطأة المشاحنات السلبية ويجعلهما يلتقيان في منتصف الطريق. اما في حال تطوّر الوضع سوءاً وزادت حدّة التشنجات، فلا بدّ من التفتيش عن اسباب سلبيّة خاصّة تعتري شخصيّة الفرد تدفعه الى السقوط في منزلقاتٍ كهذه.

• تحبيذ منطق الفرديّة
قد يتمتّع الفرد بخصالٍ شخصيّة تحبّذ منطق الفردية على منطق الجماعة. هذا يعني تفضيله لقضاء أوقات الفراغ الى جانب عائلته الصغيرة دون توطيد العلاقات مع أصدقاءٍ الى درجة التواصل الدائم والمستمرّ. هذا ما يدفع الرجل أحياناً كثيرة، الى عدم تقبّل الأنشطة الترفيهية المشتركة والتواصل الذي قد يحمل طابعاً هزليّاً او مرحاً، بل يحمله الى تفضيل قضاء اوقات الفراغ الى جانب الشريكة وحسب. يحمل هذا السلوك معه نفحةً من الغيرة، لا بل انها قد تكون سبباً اساسيّاً خفيّاً في تبنّي هذه السلوكات دون ان تكون سبباً صريحاً مباشراً لذلك. أما الأسباب الحقيقيّة فتتمثّل غالباً في عدم امكانية التأقلم مع نمط عيشٍ صاخب قد يجد الفرد انه لا يتماشى مع شخصيّته الحازمة والجديّة.


تعبيراتتعبيرات