الأردن أصبح من اوائل الاماكن للسياحية العلاجية فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا


أخبار الأردن اليوم.. الأردن أصبح المقصد الأول للسياحة العلاجية فى الشرق الأوسط
تناولت أخبار الأردن اليوم تصريحات رئيس جمعية المستشفيات الخاصة فى الأردن الدكتور فوزى الحمورى، والتى قال فيها إن الأردن أصبح المقصد الأول للسياحية العلاجية فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك منذ بدء الأردن فى سبعينيات القرن الماضى بإجراء عمليات غير مسبوقة على مستوى المنطقة.
وركزت أخبار الأردن اليوم على قول الحمورى أنه بعد أن أصبح اسم الأردن متداولا كمركز متقدم فى تقديم الخدمات العلاجية، بدأ الاستثمار فى مجال المستشفيات الخاصة، والكوادر البشرية من أطباء وفنيين، مشيرا إلى أن الثقة التى رافقت الكوادر الأردنية فى الخارج عززت من المكانة الطبية للأردن.
وأشار إلى أن الأردن تميز أيضا بتقديم الفحوصات والعمليات الجراحية فى نفس الموقع وفى نفس اليوم دون انتظار، وهى مشكلة تعانى منها حتى بلاد كبرى، كما أن أسعار العلاج المنافسة، والمستشفيات الحاصلة على الاعتماد الدولى، تعتبر من الأمور التى عززت من جودة الخدمات المقدمة فى الأردن.
فيما أكدت أخبار الأردن اليوم تصريحات رئيس مجلس النواب اﻷردنى عاطف الطراونة، حيث قال إنه آن الأوان لإيجاد الحلول الناجعة لمشكلة اللاجئين باﻷردن، خاصة اللجوء السورى، الذى يعد أكبر وأسرع لجوء، ﻻفتا إلى أن تلك المشكلة باتت تؤرق الأردنيين جميعا.
وقال الطراونة – خلال استقباله بدار مجلس النواب اﻷردنى بعمان، اليوم الأحد، جو لاينين، كبير مراقبى بعثة الاتحاد الأوروبى لمراقبة الانتخابات النيابية التى جرت فى شهر سبتمبر الماضى والوفد المرافق له - إن حل مشكلة اللجوء أصبح يتربع على أولويات اﻷردن رغم المشكلات التى يعانى منها الشعب الأردنى، مشيرا إلى أن اﻷردن، بقيادة الملك عبد الله الثانى، لا يتذمر من دوره الأخلاقى والإنسانى فى تطبيق القانون الدولى إزاء اللاجئين، لأننا دولة تحترم القوانين الدولية وحقوق الإنسان.
وأكد أن موجات اللجوء على اﻷردن فرضت مزيدا من الأعباء والتحديات فاقت موارد اﻷردن ومقدراته فى شتى المجالات؛ ﻻسميا التعليمية والاجتماعية والسياسية والأمنية والاقتصادية.. معربا عن شكره لما قدمه بعض الدول لمساعدة اللاجئين؛ وعلى رأسها دول الاتحاد الأوروبى، وأشار فى الوقت نفسه إلى أن هذه المساعدات لا تشكل سوى 30% مما يقدم لهؤلاء اللاجئين.


تعبيراتتعبيرات