رفض فرانسوا هولاند لتقدم بترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية الفرنسية المقبلة


أعلن الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند أنه لن يتقدم بترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية الفرنسية المقبلة عام 2017.
واستعرض هولاند (62 عاما)، في كلمة متلفزة، مساء الخميس (1 ديسمبر 2016)، الإنجازات التي قدمها في فترته الرئاسية، قائلًا إنه عمل بجهد "على كثير من المسائل مثل الحريات، كما عزز الديمقراطية والشفافية".
وأضاف هولاند، الذي تسلم الرئاسة في مايو 2012: "أدرك اليوم مخاطر المضي قدما في طريق لا يحظى بالتأييد الكافي وما سيترتب على ذلك الأمر، ولذا قررت ألا أكون مرشحًا في الانتخابات الرئاسية أو تجديد عهدتي".
وبهذا الإعلان يكون الرئيس الأقل شعبية في تاريخ فرنسا قد أسدل الستار على فكرة ترشحه لولاية جديدة، ليفتح الباب على مصراعيه أمام مرشحي اليسار للتنافس في الانتخابات التمهيدية للحزب الاشتراكي.
ويعاني اليسار الفرنسي الانقسام، وتتوقع أغلب استطلاعات الرأي ألا يتمكن مرشحه من اجتياز الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية.
فيما اختار معسكر اليمين رئيس الوزراء السابق، فرانسوا فيون، مرشحا في الانتخابات المقبلة، وتشير الاستطلاعات الرأي إلى أنه سيفوز في الانتخابات بعد جولة ثانية مع مرشحة اليمين المتطرف، مارين لوبان.


تعبيراتتعبيرات