الولايات المتحدة وبريطانيا تجريان محادثات لبحث طرق جديدة تمكنهم من الأجزاء الشرقية من حلب



الجارديان: اجتماعات أمريكية بريطانية لإسقاط مساعدات عبر الجو فوق شرق حلب
ذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية، اليوم الأحد أن الولايات المتحدة وبريطانيا تجريان محادثات لبحث طرق جديدة تمكنهم من إسقاط غذاء وإمدادات طبية من الجو على الأجزاء الشرقية من حلب، والمناطق المحاصرة الأخرى فى سوريا.
وأضافت الصحيفة أن المحادثات جارية منذ شهور فى واشنطن لإنشاء جسر جوى بطائرات بدون طيار لكن خلافات طغت على المناقشات بين أجهزة الحكومة، وممانعة الجيش للتورط فى الأمر.
وأشارت الصحيفة إلى أنه مع تعليق المحادثات، ازداد مأزق المدنيين ليصبح أكثر مأساوية، حيث لم تمر أى قافلة مساعدات من الحصار لمدة 5 أشهر، والمستشفيات تم تدميرها، إضافة إلى أن المناطق التى تسيطر عليها المعارضة المسلحة تتعرض لقصف دائم.
وأوضحت الصحيفة أن اجتماعا عقد فى السفارة البريطانية بواشنطن الأسبوع الماضى، كان مفترضا أن يضخ بعض الزخم للمناقشات، وأن يتمخض عنه قرارات، وكان على رأسه السفير البريطانى كيم داروش، وجمع بين المسؤولين البريطانيين والأمريكيين.
وأشارت الصحيفة إلى أنه فى الوقت الذى عقد فيه الاجتماع، كانت قد تم اجتياح نصف حلب الشرقية تقريبا، وتصاعدت المخاوف وقتها من أنه عندما يأتى وقت تحليق إمدادات على طائرات مسيرة، لن يكون هناك أحد فى شرق حلب لإنقاذه.
وذكرت الصحيفة أن قوات الحكومة السورية سيطرت على أكثر من نصف مناطق المعارضة فى حلب الشرقية، بعد حملة قصف عنيفة وتقدم القوات البرية، ما أجبر عشرات الآلاف من المدنيين للهرب من المعارك خلال الأسبوع الماضى.


تعبيراتتعبيرات