تحدى وصعوبة كبيرة لدي مسؤول الهجره ببرلين فى ترحيل 15 ألف لاجئ


مسئول الهجرة ببرلين: قررنا بصعوبة ترحيل 15 ألف لاجئ عربى
قال إنجلهارد مازنكى المسئول عن الهجرة بمدينة برلين، إن هناك تحدى وصعوبة كبيرة لديهم فى ترحيل 15 ألف لاجئ من برلين.
 
 
وأضاف "هذا قرار نتخذه على مضض وليس سهلا ونلاحظ أن استعداد المدينة لتقبل وجود اللاجئين بسبب ويلات الحروب والتقلبات السياسية لهم أولوية، وسألنا من جاءوا إلينا عن سبب حضورهم إلى برلين منها الأمان الذى تتمتع به المدينة وانخفاض معدل الجريمة.
 
 
وأوضح مازنكى، خلال لقائه مع الوفد الصحفى المشارك فى مؤتمر التعليم العابر للحدود المقام فى العاصمة الألمانية برلين، أن السبب وراء كون برلين وجهة سفر للاجئين أن هناك إدارة حكومية يستطيع الفرد الاعتماد عليها، وأيضا ألمانيا دولة متقدمة وغنية وهناك قدرة على تحقيق مستقبل جيد.
 
 
وتابع مازنكى، أن أى قاصر يأتى ألمانيا له أولوية فى الاهتمام والرعاية، قائلا: "حوالى 5500 لاجئ أفغانى منهم 80 % قاصرين و50% سيتم ترحيلهم لأنهم أتوا ليس بسبب حروب أو مشاكل سياسية ولكن لأسباب اقتصادية وعائلاتهم لديها أمل فى مستقبل أفضل، وأنه لا يوجد غير 2 % يقدرون إثبات أنهم مضطهدون سياسيا وأغلبهم صحفيين وتم اضطهادهم بناء على الآراء الخاصة بهم والمعارضة، ونرفض ترحيل الإرهابيين لبلاد يعذبون فيها ولكن نحاسبهم فى ألمانيا طبقا للعقوبات الألمانية". 
 
 
وقال مازنكى "فى رأيى الشخصى، الذى لا يمثل الحكومة الألمانية، أن ما حدث كان خطأ كبير فى استقبال اللاجئين، وما حدث فى 2015 لن يتكرر بهذا الشكل وذلك بخصوص عدد اللاجئين، وفيما يخص الانتخابات ببعض المقاطعات الألمانية، أيدت الأحزاب التى حرصت على استقبال اللاجئين وكان هناك أحزاب أخرى ترفض ولكن الأصوات الأكبر تؤيد قرار استقبال اللاجئين والكلام عن أن الشعب الألمانى رافض اللجوء ليس دقيق 100 %".


تعبيراتتعبيرات