تصريح اردوغان بأن قوات بلاده دخلت سوريا "لإنهاء حكم الأسد الوحشي".


روسيا: تصريحات أردوغان حول إنهاء حكم الأسد مفاجاة ومخالفة لتصريحات سابقة

أعرب متحدث باسم الرئاسة الروسية الأربعاء، عن أمل موسكو في أن يقدم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، توضيحا بشأن تصريحاته الأخيرة التى قال فيها إن قوات بلاده دخلت سوريا "لإنهاء حكم الأسد الوحشي".
ووفقا لـ"سكاى نيوز"، قال المتحدث "نتوقع توضيحا في أقرب وقت من أردوغان بشأن حديثه الأخير عن" الرئيس السوري بشار الأسد، مضيفا أن الملاحظات الأخيرة كانت "مفاجأة وهى تخالف تصريحاته السابقة".
كان أردوغان قد قال، في مؤتمر السنوى الأول لرابطة "برلمانيون لأجل القدس"، إن "الحديث يجري في هذه الآونة عن مقتل نحو 600 ألف شخص في سوريا، إلا أنه يعتقد أن نحو مليون شخص قتل في هذا البلد".
وأضاف "مسلسل القتل لا يزال مستمرًا دون أي تمييز بين الأطفال والنساء"، متسائلا "أين الأمم المتحدة، ماذا تفعل؟ توخينا الصبر، إلى أن نفذ، فقررنا أخيرًا دخول سوريا مع الجيش السورى الحر، لماذا؟، نحن لا نطمع بحبة تراب من الأراضى السورية.".
وأردف قائلا: "دخلنا إلى سوريا لحماية الأصحاب الحقيقيين للأرض وإقامة العدل.. دخلنا لإنهاء حكم الأسد الوحشي الذي يمارس سياسة إرهاب الدولة، وليس لأى شيء آخر".



تعبيراتتعبيرات